دراسات الحالة: صيانة مصفاة سامرف

تم تركيب سبع رافعات ذات جريدة مسننة وتروس من طراز Alimak SC45/30 FC S في مصفاة "سامرف" النفطية في منطقة ينبع، لتيسير الوصول إلى المواقع الحرجة خلال فترة صيانة المصفاة وإجراء أعمال التجديد في المحطات، وهي فترة الصيانة الأطول في تاريخها.

ونظرًا لأن محطة البتروكيماويات بيئة شديدة القابلية للاشتعال، ونظرًا لطبيعة المواد البتروكيماوية، فقد فُرضَت شروط صارمة فيما يتعلق بمعايير السلامة والتشغيل في الموقع. وقد تمكنت بايرن لتأجير المعدات من توفير حلول الوصول المؤقتة التي ساعدت على الانتهاء من أعمال الصيانة خلال الإطار الزمني المحدد، مع مراعاة متطلبات المنشأة في الوقت ذاته.

عملت بايرن على إتاحة الوصول إلى المفاعل والأبراج ووحدات التكسير والإصلاح الحفزي إضافة إلى تصميم أكثر من 34 منصة ربط واستخدامها لضمان المرونة والاتزان في إنشاءات الموقع كافة، وتحقيقًا لمبدأ أولوية السلامة.

ومن أجل إنجاز أعمال الصيانة والترقيات اللازمة للمنشأة في الإطار الزمني المحدد، كان لا بد من توفير وسيلة لنقل العمال والمواد إلى المستويات العليا من المواقع السبعة الجاري العمل فيها. وقد أثبتت وحدات Alimak SC45/30 FC كونها الحل المثالي؛ إذ استوفت متطلبات الموقع من حيث الحجم والوزن والسعة والارتفاع.

وقد قام مهندسو بايرن على تصميم وتصنيع دعائم تثبيت فريدة ذات أذرع ربط طويلة لتثبيت قطاعات الساري بهيكل البرج المصنوع من الصلب، وفقًا لمتطلبات السلامة الخاصة بمحطات البتروكيماويات. إضافة إلى ذلك، فقد تم تركيب منصات هبوط عند نقاط الهبوط المتعدد لتكون ممرًا آمنًا بين عربة الرافعة والإنشاءات.

وقام فنيو بايرن بعمليتي تركيب الرافعات المؤقتة وتفكيكها مع مراقبة استخدام الأدوات الكهربائية وقد تمكنوا من الانتهاء من عملهم خلال الإطار الزمني المحدد مسبقًا.

ظلت الرافعات قائمة في موقع المصفاة لمدة 12 أسبوعًا، وقد أتاحت خلالها نقل العمال والمواد إلى جميع إنشاءات الموقع خلال أعمال الصيانة والتجديد.

لقد استطاعت "سامرف" الانتهاء من أعمال الصيانة للمصفاة في وقتها المحدد بفضل حلول بايرن لتأجير المعدات.

تعمل شركات النفط والغاز على مدار الساعة، وكذلك تفعل بايرن موفرة خدمات الدعم على مدار الساعة.